Copyright 2017 - Custom text here

  

يعيش الأنسان فى إطار ثقافى يتألف من العادات والتقاليد والمعتقدات التى تتفاعل جميعها تفاعلاً يؤثر فى سلوكيات الفرد من خلال علاقاته الأجتماعية وبيئته سواء

كانت أسرته أو المجتمع المحيط به ومع التطور الهائل فى شتى جوانب المعرفة مصحوباً بالتطور التكنولوجى أصبحت أهم التحديات الرئيسية التى تواجه المجتمعات هو كيف يمكن مساعدة الأجيال الصاعدة على مواجهة هذا التطور السريع وحيث أن المنظومة التعليمية هى نتاج حضاري يعبر عن مدى تقدم الشعوب وتحضرها الأمر الذي دعا إلى مواكبة ركب التحضر والتقدم وذلك من خلال استحداث كليات وأقسام وبرامج تتوافق مع متطلبات واحتياجات المجتمع ويعتبر إنشاءكلية التربية الرياضية بأسوان أحد هذه المتطلبات إذ تهدف إلى تحقيق مجموعة من الاهداف التربوية والاجتماعية، من خلال تأهيل مجموعة من الطلبة ، ومنحهم درجة البكالوريوس في التربية الرياضة بعد دراسة (4) سنوات وذلك من خلال العمل بالمؤسسات التعليمية ، والمؤسسات الرياضية والاجتماعية ، وأن يقوم بالتدريس نخبة من أعضاء هيئة التدريس من حملة الدكتوراه في التخصصات المختلفة للتربية الرياضيه والذين يقومون بتزويد الطلبة بالمعلومات والنظريات والكفايات والخبرات اللازمة من النواحي العملية (التطبيقية) والنظرية للعمل في مهنة التربية الرياضيه من خلال تدريسهم المواد المختلفة ، ومع زيادة الحاجة لدى المجتمع المصري الذي يعيش طفرة غير مسبوقة من النمو والتطور ومواكبة تحديات العصر وفي ظل جودة المنتج التعليمي أصبح هناك ضرورة ماسة لوجود كافة التخصصات والتي  يجب أن تخدم كافة القطاعات والافراد من الاسوياء والافراد من ذوي الاحتياجات الخاصة ، أصبح من الضروري الاهتمام بالاثنين على حد سواء لا سيما في المجتمع

المصرى وحكومته والتى تسعى جاهدة إلى رفاهية المجتمع و تلبية احتياجات المواطنين الأمر الذي دعا إلى إنشاء كلية التربية الرياضة بأسوان.

 

 

 

f t g m