عن الوافدين

الرؤية

      تتمثل إدارة الوافدين فى تقديم إستراتيجية تجعل من جامعة أسوان واحدة من الجامعات الحكومية المتميزة على مستوى تقديم خدمات تعليمية وثقافية للطالب الوافد من الجنسيات المختلفة تخدم البحث العلمى ومصادر المعرفة وتحقيق التجديد والتطوير المستمر للتعليم والبحث العلمى من منظور علمى.

      كما أن إدارة الوافدين على تواصل مستمر مع إدارة الخريجين بهدف تقديم كافة الخدمات للطلاب الوافدين الخريجين والعمل على تسهيل إجراءات تخرجهم من الجامعة، ومن ثم التواصل مستمر مع خريجى الجامعة بهدف تبادل الخبرات بين االخريجين والطلاب المصريين والجنسيات المختلفة وإدارة الجامعة، ليكون الخريج سفيراً للجامعة بسوق العمل.

الرسالة

      تلتزم إدارة الوافدين عبر تواصلها مع مختلف كليات الجامعة المقيد بها الطلاب الوافدين بتقديم أفضل فرص التعليم والخدمات البحثية للطالب الوافد، ورفع المستوى التعليمى من خلال تطبيق أعلى معايير الجودة والتطوير الدولية والإقليمية بهدف تخريج طلاب ذوى مهارة وخبرة تخدم جامعاتهم وتنقل أهداف الجامعة ورؤيتها إلى بلدانهم.

الأهداف

1- الإشراف على سير العمل بالإدارة وتصرييف شئونها.

2- تنفيذ السياسات والخطط التى يضعها المدير العام ومدير الإدارة.

3- التواصل مع الطلاب الوافدين المرشحين عن طريق موقع الجامعة ومواقع التواصل الإجتماعى.

4- الإشراف على العاملين بالإدارة وتوجيههم ومتابعة تنفيذ الأعمال الموكلة إليهم.

5- حل المشكلات أو رفعها لمدير الإدارة فى حالة الضرورة.

6- إعداد تقرير فى نهاية كل عام دراسى حول ما تم إنجازه وما لم يتم إنجازه مع ذكر الأسباب.

7- الإتصال بالمؤسسات والشركات فيما يتعلق بتوظيف خريجى الجامعة.

8- توفير نظام لرعاية ودعم الطلاب والعمل على تطوير نظام لقياس وتقويم الأداء ليصبح قاعدة للتطوير المستمر.

9- يعقد إجتماع لأعضاء الإدارة بدعوة من مدير الإدارة مرة فى بداية كل فصل دراسى لمناقشة الخطة وتوزيع المهام.

إستراتيجية إدارة الوافدين

       تعتبر إدارة الوافدين إحدى أهم مكونات العملية التعليمية التى تتطلب تطويراً وتحديثاً مستمراً، لأن الجامعة وما لها من أهمية فى حياة المجتمع والدور الهام الذى تقوم به فى إعداد الأجيال يجعل من تطوير وتحديث إدارتها مسألة فى غاية الأهمية وبما يتماشى مع التطور الحاصل فى العالم فى هذا المجال الحيوى.

      يتطلب الحديث عن خطة تطوير إدارة الوافدين التابعة للإدارة العامة لشئون التعليم والطلاب؛ الإلمام بالتطورات الحاصلة فى كافة الجوانب الإجتماعية والعلمية والمعرفية، وذلك لأن التغيير المتسارع والذى يعتبر من أبرز سمات عالمنا المعاصر.

      وعلى ذلك ولكى تؤدى الجامعة رسالتها بشكل صحيح؛ لابد من تطوير إدارتها من حيث أدواتها ووسائلها التى تستخدمها فى عملياتها ومهامها بما يضمن تحقيق الأهداف المرسومة بأفضل صورة ممكنة وهذا التطوير والتغيير يجب أن يشمل الأمور التالية:-

1) تعيين الفريق التنفيذى طبقاً لليهكل التنظيمى.

2) توفير مقر للوحدة وتأسيسه بأحدث الأنظمة المتطورة.

3) عقد إجتماع شهرى لأعضاء الإدارة لمناقشة أعضاء الإدارة ومتابعة الأنشطة المختلفة.

4) إعداد تقرير فى نهاية كل عام دراسى لتقييم ما تم إنجازه ومالم يتم إنجازه من أعمال مع مناقشة الأسباب.

5) التواصل مع الخريجين وإعلامهم بأنشطة الجامعة عن طريق مواقع الجامعة.

6) توفير برامج متنوعة لإعداد الخريجين لسوق العمل.

7) إقامة حفل سنوى للخريجين من الوافدين.

8) تفعيل الأنشطة الإجتماعية مثل الرحلات والندوات وغيرها وإعلام الخريجين والحرص على مشاراكاتهم فى هذه الأنشطة حتى يكون هناك إرتباط وتواصل ستمر بين الخريج والجامعة.

9) الإشراف على العاملين بالإدارة وتوجيههم ومتابعة تنفيذ الأعمال الموكلة لهم.

10) طباعة كتيبات تعريفية – دليل الطالب الوافد- عن كليات الجامعة والخدمات التى تقدمها.

11) الوصول إلى جذب عدد أكبر من الطلاب الوافدين من مختلف الجنسيات.